استمع
الرئيسية >> Blogs >> الجولات التوعوية والترحيبية في مركز مدى للتكنولوجيا المساعدة

الجولات التوعوية والترحيبية في مركز مدى للتكنولوجيا المساعدة

أعمل في مركز مدى منذ أربع سنوات في مجال التوعيية وهو مجال عمل قريب من قلبي بكوني من ذوي الإعاقة وأعلم مدى أهمية رفع مستوى الوعي في خلق مجتمعات سهلة الوصول تتقبل المسؤولية في دمج ذوي الإعاقة في جميع مجالات الحياة بما فيه الدراسة والعمل والمساحات الاجتماعية وبعد أربع سنوات من العمل في هذا المجال أنا مدرك الآن على حجم العمل والمسؤولية فالكثير ينقصنا في مجتمعاتنا مما يكبر أهمية العمل.

من أهم أجزاء عمل التوعيية هو القيام بجولات تعريفية لزوار المركز فبين حين وآخر يتم زيارة المركز الذي يقع في مبنى وزارة الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات من قبل العديد من الأشخاص بما فيهم ذوي الإعاقة والعاملين في مجالات الصحة والتعليم ومدراء الشركات الكبرى وحتى الوزراء وأصحاب القرار من داخل وخارج دولة قطر. فأهمية هذه الزيارات لا تقع على الفوائد الترويجية أو التسويقية فحسب أو بالتباهي بعملنا الذي نعتز فيه طبعا, بل أهمية القيام بهذه الزيارات هو أرفع مستوى الوعي بإمكانيات التكنولوجيا المساعدة في دعم طموح ذوي الإعاقة التعليمية والمهنية والإجتماعية.

يتطلب العمل القيام بهذه الجولات بشكل مستمر لأنني بدأت عملي في مركز مدى من قبل أن يفتتح المركز أبوابه في مطلع شهر حزيران من سنة 2010 وانني على دراية كاملة بأهداف المركز ولدي معلومات جيدة عن النطاق الواسع من التكنولوجيا المساعدة المتواجد في مركزنا فأجد نفسي في حوار دائم مع الأخصائيين الذين يعملون في مركزنا حول ما هو جديد في عالم التقنيات وكيف بإمكاننا أن نستخدمها في تحسين نوعية حياة ذوي الإعاقة.

من المعتاد أن ابدأ الجولة في المركز بوصف المكان للمتواجدين فيه بقول - "نحن الآن في مركز الموارد وبإمكان ذوي الإعاقة زيارة هذا المكان والتعرف على أحدث الأجهزة التي تسهل عملية استخدام تكنولوجيا المعلومات بما فيها الكومبيوترات والهواتف المحمولة وإن لدينا تقنيات تخدم إحتياجات ذوي الإعاقات البصرية والسمعية والحركية وذوي صعوبات التعلم." 
وبعد الترحيب بالزوار  اذهب معهم لزيارة المحطات المختلفة والمقسمة حسب نوع الإعاقة وأعرفهم بشكل أكبر عن التقنيات بما فيها المكبرات التي تستخدم من قبل الذين يعانون من ضعف البصر والبرامج الناطقة وأجهزة لغة البرايل التي تستخدم من قبل المكفوفين ومكبرات الصوت لمستخدمي المعينات السمعية وبرامج التوصل عن طريق الفيديو أو النص والتي تستخدم من قبل الصم وبرامج عديدة التي تساعد على تعزيز قدرات القراءة والكتابة والتي أيضاً تدعم ذوي التوحد واختتم الجولة بشرح التقنيات التي تدعم ذوي الإعاقات الحركية التي تشمل أجهزة الادخال كالفأرة ولوحة المفاتيح وأجهزة اخرى تسمح بالتحكم بالكومبيوتر عن طريق حركة الفم أو العينين فحسب.

ودائماً أنهي الجولة بنقاش حول أنشطة المركز الاخرى ابرزها البحث والتطوير العلمي القائم على تطوير حلول باللغة العربية وعملنا في مجال النفاذ الرقمي الذي يدعم تطوير مواقع إلكترونية ومنصات رقمية سهلة الوصول لذوي الإعاقة ولا أنسى أبداً أن أذكر أن جميع خدماتنا توفر بشكل مجاني للجميع.

اتمنى أن تزرونا في المركز وأن اتشرف بصحبتكم في جولة تعريفية فيه

المؤلف: 
Anonymous (لم يتم التحقق)